منتديات شباب ميديا ملتقى الشباب العرب
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا

ادارة المنتدي






 
الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  دخولدخول  التسجيلالتسجيل  

شاطر | 
 

 السبعة المكرمين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
لاتغـ الضحكه ـرك
المراقب العام
المراقب العام
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 267
مستوى التقييم : 573
تاريخ الميلاد : 28/10/1990
تاريخ التسجيل : 20/08/2009
العمر : 27
الاقامة : العراق
المهنة : طالب
المزاج : جيد

مُساهمةموضوع: السبعة المكرمين   2009-09-20, 5:57 am

السبعة المكرمين


عن أبي هريرة رضى الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال :
(( سبعة يظلهم الله في ظلّله يوم لا ظلّ إلا ظلّه : إمام عادل ، وشاب نشأ في عبادة الله عز وجل ، ورجل قلبه معلق بالمساجد ، ورجلان تحابا في الله اجتمعا عليه ، وتفرقا عليه ، ورجل دعته امرأة ذات حسن وجمال ، فقال : إنّي أخاف الله ، ورجل تصدق بصدقة ، فأخفاها حتى لا تعلم شماله ما تنفق يمينه ، ورجل ذكر الله خالياً ففاضت عيناه))


[ متفق عليه ] .
::::::::::::::: بما استحق السبعة ظل عرش الرحمن :::::::::::::::
استحق السبعة المذكورون في الحديث أن يظلهم الله في ظل عرشه لكمال صبرهم ومشقته فإن صبر الإمام المتسلط على العدل قسمه وحكمه ورضاه وغضبه وصبر الشاب على عبادة الله ومخالفة هواه وصبر الرجل على ملازمة المسجد وصبر المتصدق على إخفاء الصدقة حتى عن بعضه وصبر المدعو إلى الفاحشة مع كمال جمال الداعي ومنصبه وصبر المتاحبين في الله على ذلك في حال اجتماعهما وافتراقهما وصبر الباكي في خشية الله على كتمان ذلك وعدم اظهاره للناس من أشق الصبر ولهذا كانت عقوبة الشيخ الزاني والملك الكذاب والفقير المحتال أشد العقوبة لسهولة الصبر عن هذه الأشياء المحرمات عليهم لضعف دواعيهما في حقهم وكان تركهم الصبر عنها مع سهولته عليهم دليلاً على تمردهم على الله وعتوهم عليه .
ولهذا كان الصبر عن معاصي اللسان فاكهة اللسان كالنميمة والغيبة والكذب والمراء والثناء على النفس تعريضاً وتصريحاً ولهذا قال صلى الله عليه وسلم لمعاذ : (( أمسك عليك لسانك فقال : وإنا لمؤاخذون بما نتكلم به ؟ قال : وهل يكب الناس في النار على مناخرهم إلا حصائد ألسنتهم )) . ولاسيما إذا صارت المعاصي اللسانية معتادة للعبد فإنه يعز عليه الصبر عنهما
بتصرف من كتاب المجالس الإيمانية في كلام ابن القيم الجوزية
فهل تريد أن تكون من هؤلاء السبعة؟؟
إذن تحلى بالصبر واعلم أن يوم القيامة يوم حق، ويومئذ يندم الإنسان على لحظة واحدة قضاها في غير تسبيح الله وذكره سبحانه وتعالى، فمن الممكن أن تكون بحاجة إلى حسنة واحده لتدخل الجنة؟؟ فماذا أنت فاعل؟؟
وهل أنت قادر على تحمل الحر وقرب الشمس من رؤوس العباد يوم القيامة؟؟؟
فكن ممن يظلهم الله في ظل عرشه ليرحمك الله ويدخلك جنته...
فمن منا اذا كان لوحده وذكر أمامه الله في إذاعة أو جاء ذكره بكى خوفا وخشية من الله؟؟ وحبا له؟؟
من منا يحب المساجد والصلاة فيها وحضور الصلوات في وقت مبكر؟؟
ولكن ترى الشباب يوم الجمعة يأتون صلاة الجمعة وهم يحملون مصلياتهم على رؤوسهم ومتى؟؟؟ قبل نهاية الخطبة بخمس دقائق؟؟ سبحان الله؟؟
والله الذي لا إله إلا هو لو كانت مبارة كرة قدم أو فيلم سينمائي أو موعد مع حبيبة القلب لكان في الموعد قبل ساعة ولكنه بخل على نفسه بالخير فسوف يتبرأ الله منه على تقصيره المتعمد في العبادات والطاعات...
ومن منا أحب أحد أصدقائه كأنه أخوه وأحب له الخير في الدنيا والتوفيق في عمله؟؟
بالعكس تماما ترى الأصدقاء إذا كان صاحبه أفضل منه في عمله على سبيل المثال حسده وتمنى له الشر والفقر فسبحان الله العظيم...
ومن منا اذا أخطأ مديره او رئيسه بالعمل قال له أنت مخطأ بينما ترى العكس فإذا أخطأ المدير أو المسؤول
قام الجميع وصفق له وأثنوا على خطئه فالله المستعان...
ومن منا يا شباب الأمة رأى - وليس دعته- فتاة ولم يراقبها بكل جوارحه حتى لو كانت غير جميله ولكن فقط للمتعه والنظر...
ومن منا يا شباب ويا فتيات أمضى شبابه في طاعة الله، ولكن ترى شبابنا في الأسواق يلاحقون الفتيات والعكس وتراهم يلبسون مثل الغرب ويتكلمون مثلهم فترى الفتاه تتكلم كلمة عربي وجمله كامله إنجليزي أو فرنسي،
وترى الشاب يرقص في الشوارع ، والله الذي لا إله إلا هو أني رأيت والله شاهد على كلامي بجانب مسجدنا بعد صلاة العشاء أولاد أعمارهم بين العاشرة والرابعه عشره بعد الصلاه – طبعا هم لم يصلوا معنا- يرقصون خارج المسجد على طريقة الراب – القفز في الهواء وعلى الرأس-
فسبحان الله إلى أين وصلنا من الإنحطاط والسوقية في الأخلاق والتصرفات،
أين سنة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، أين أخلاق ابو بكر وعمر وعثمان وعلي والصحابه والتابعين رضي الله عنهم...أين عدل الخليفة عمر بن الخطاب الذي كان ينام فقط في وقت الضحي أي في الساعات القليلة التي تسبق الظهر، وعندما سئل عن السبب أجاب رضي الله عنه: إذا نمت في النهار ضاع الرعيه وإذا نمت في الليل ضاع عمر...
أي أنه إذا نام في النهار من سوف يحل مشاكل الرعيه
وإذا نام في الليل لن يستطيع القيام لله في الليل والصلاة وبهذا يغضب الله عليه...
فسبحان الله العظيم هل الصحابه أناس من القمر ؟؟؟؟
لا والله هم مثلنا تماما ولكن نحن ضعنا وأضعنا أنفسنا عندما تركنا كتاب الله وسنة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وتمسكنا بسوبر ستار وستار أكاديمي وميس لبنان والقنوات الفضائية الداعره التي تذيع العهر والإنحطاط الخلقي إلى أطفالنا أمام أعيننا وللأسف إلا من رحم ربي...
ومن منا تصدق أو أعطى قليلا من ماله لفقير أو لجمعية خيريه ولم يذيع الخبر لجميع الناس، وهناك من الأغنياء من يبني مسجدا مثلا ثم يتعالى على الناس أو يسميه بإسمه تيمنا بباني المسجد، والله بريء من الذين يتصدقون ويمنون على الله تعالى بإنفاقهم، وقد قال بعض العلماء: أن درهما سبق ألف درهم، فليس معنى الصدقه بقيمتها لا والله إنما بنية صاحبها فليس الصدقه للتفاخر على الناس،
فاتقوا الله يا أخواني وأخواتي بارك الله فيكم وجمعنا تحت ظل عرشه سبحانه وتعالى.. والحمدلله والصلاة والسلام على سيدي وحبيبي محمد صلى الله عليه وسلم...
إن كنت محباً للخير والمشاركة في الأجر والثواب مرر هذة الرسالة إلي إخوانك ومحبيك
قال صلى الله عليه وسلم : " الدال على الخير كفاعله "
لا تنساني من دعائك
لا إلــه إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين
سبحان الله العظيم وبحمده
سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
لا اله إلا الله الحليم الكريم لا اله إلا الله العلى العظيم لا اله إلا الله رب السموات السبع ورب العرش العظيم
لا إله إلا الله محمد رسول الله
اللهم وفق مرسل هذه الرسالة، وأعنه على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك، اللهم وفقه لما تحب وترضى، اللهم أحسن خاتمته، واجعل قبره روضة من رياض الجنة، اللهم ارحمه وارض عنه، وارزقه الجنة التي وعدت عبادك الصالحين واغفر لجميع المسلمين والمسلمات الاحياء منهم والاموات يا رب العالمين
اللهم ان لك صفوة تدخلهم الجنة من غير حساب ولا عقاب
فاجعل باعث وقاريء الرسالة منهم
رجاء هام.... انشرها للثواب والأجر فان من سن سنة حسنة فله أجرها واجر من عمل بها إن شاء الله
ملحوظة: تخيل أخي الكريم و أختي الكريمة لو أنك نشرت هذه الرسالة بين عشرة من أصدقائك – على الأقل – وكل صديق منهم فعل كما فعلت أنت وهكذا... ولكل واحد منهم حسنة، والحسنة بعشر أمثالها، انظر كم كسبت من الحسنات في دقيقه واحدة أو دقيقتين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
السبعة المكرمين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات شباب ميديا ملتقى الشباب العرب  :: المنتديات العامة :: المنتدى الاسلامي-
انتقل الى: